رئيس البرلمان الجزائري: الهرولة نحو التطبيع تستهدف المواقف العربية الثورية

عبر رئيس مجلس الأمة بالنيابة في الجزائر صالح قوجيل أمس الخميس عن استيائه مما وصفها بالهرولة نحو الاعتراف بالكيان الصهيوني من قبل دول عربية، مشيرا إلى دولة الإمارات، وجاءت كلمة قوجيل بمناسبة تصديق مجلس الأمة (البرلمان) على قانون المالية لسنة 2021. 
 

وأضاف قوجيل في كلمة أمام أعضاء مجلس الأمة أن "الهرولة نحو الاعتراف بالكيان الصهيوني" تستهدف أساسا الشعب الفلسطيني، ولكنها تستهدف أيضا المواقف العربية الحقيقية والثورية". 
 

وشدد المسؤول الجزائري على عدم وجود تغيير في ثوابت علاقات بلاده مع الخارج، متحدثا عن مبدأ استقلالية قرار الجزائر، وقال إنه "مكسب، إذا تم التفريط فيه فلن تبقى هناك الجزائر". 
 

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أعلن في 20 سبتمبر/أيلول الماضي أن بلاده "لن تبارك ولن تشارك في ما سماها "الهرولة نحو التطبيع". 
 

وأضاف تبون في مقابلة تلفزيونية بثها التلفزيون الحكومي أن القضية الفلسطينية بالنسبة للشعب الجزائري "قضية مقدسة"، و"أم القضايا". 
 

وأكد أنه لا يمكن حل القضية الفلسطينية إلا من خلال قيام دولة فلسطينية في حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف، مشددا على أن "مفتاح الشرق الأوسط هو حل القضية الفلسطينية". 

  

المصدر: الجزيرة 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر