باع جوازات لأشخاص عديمي الجنسية.. السجن المؤبد للرئيس السابق لجزر القمر بتهمة "الخيانة العظمى"

قضت محكمة في جزر القمر، الإثنين، على رئيس البلاد السابق أحمد عبد الله سامبي، بالسجن المؤبد بتهمة "الخيانة العظمى"، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.
 
وذكر موقع "تنزانيا ديلي نيوز"، أن محكمة أمن الدولة، وهي هيئة قضائية لا يمكن استئناف أحكامها، قضت بالسجن المؤبد على سامبي، بعد إدانته ببيع جوازات سفر لأشخاص عديمي الجنسية يعيشون في الخليج.
 
واتهم النائب العام علي محمد جونيد، الرئيس السابق بـ"الخيانة العظمى"، مطالبا المحكمة بالحكم بالسجن المؤبد ضد المتهم الذي وصفه بأنه "خان المهمة التي كلفه بها شعب جزر القمر".
 
وفي عام 2008، أصدر سامبي (64 عاما) الذي قاد البلاد بين عامي 2006 و2011، قانونا يسمح ببيع جواز السفر مقابل رسوم عالية، بهدف منح الجنسية لفئة "البدون" من سكان دول الخليج.
 
وأوضح جونيد أن سامبي اختلس 1.8 مليار دولار ضمن نظام بيع الجنسية.
 
ونفى محامي سامبي، جان غيليس حليمي، الاتهامات الموجهة لموكله قائلا إنه "لم يتم تقديم أي دليل على الأموال المفقودة أو تقديم حسابات بنكية تشير إلى ارتكاب الجريمة".
 
ورفض سامبي حضور المحاكمة بحجة عدم وجود ضمانات بأنه سيحاكم بشكل عادل.
 
وسبق لسامبي أن أمضى أربع سنوات في السجن بعد إدانته في قضايا فساد، كما سبق وضعه قيد الإقامة الجبرية في اتهامات بإخلال النظام العام.
 
ويطلق مصطلح "البدون" على من لم يحصلوا على جنسية الكويت منذ استقلالها عام 1961، ويتم وصفهم وفقاً لمواد القانون الكويتي بـ "غير محددي الجنسية"، وتعود مشكلتهم إلى عدم تطبيق مواد قانون الجنسية الكويتي بعد الاستقلال وإهمال البعض التقدم بطلب الحصول على الجنسية الكويتية قديماً.
 

(الاناضول)

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر