الجالون بـ 30 ألف ريال..

أزمة مشتقات نفطية خانقة بمحافظة إب وازدهار السوق السوداء الحوثية

[ أزمة مشتقات نفطية في إب (ارشيفية) ]

تشهد محافظة إب (وسط اليمن) الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإنقلابية، أزمة خانقة في المشتقات النفطية، وارتفاع أسعارها في السوق السوداء الحوثية.
 
وأكد مواطنون وملاك مركبات لـ "يمن شباب نت" أن المحافظة تشهد أزمة خانقة في المشتقات النفطية، زادت حدتها خلال الأيام الأخيرة وبلغت اسعارها في السوق السوداء إلى مبالغ خيالية.
 
وشوهدت طوابير طويلة من المركبات والدراجات النارية في عدد من المحطات الرسمية التي تتعمد إغلاق أبوابها غالب الأوقات ما يؤكد أن تلك الأزمة مفتعلة .
 
في الأثناء ازدهرت السوق السوداء المنتشرة على نطاق واسع في المدينة و التي تعود ملكية غالبيتها لقيادات حوثية، ووصلت سعر الجالون الواحد سعة 20 لتر إلى نحو 30 ألف ريال.
 
وتسببت الأزمة بإغراق المدينة في الظلام نتيجة توقف عدد كبير من محطات الطاقة الكهربائية التي عجزت عن توفير مادة الديزل.
 
والسبت الفائت، اتهم التحالف العربي، مليشيا الحوثي بافتعال أزمة الوقود في مناطق سيطرتها، بغية المتاجرة بها في السوق السوداء.

وأوضح التحالف، أن "236 سفينة تجارية وإغاثية خلال عام أعطيت التصاريح لميناءي الحديدة والصليف".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر