وفاة طفلين غرقًا في أحد المسابح العامة وسط مدينة الحديدة 

[ مسبح الهداية في الحديدة والتابع للقيادي الحوثي أبو الزهراء ]

توفي طفلان، يوم السبت، غرقًا في أحد المسابح، وسط مدينة الحديدة، غربي البلاد.

وذكرت مصادر محلية، أن الطفل إبراهيم قاسم خارقي، وقديمي الشحري، توفيا، غرقًا، في مسبح الهداية، في مديرية الزيدية، شمال مدينة الحديدة.

وحسب المصادر، فأن المسبح والتابع للقيادي الحوثي المكنى أبو الزهراء، كان قد توفي فيه طفلا في الـ 15 من عمره لذات الأسباب، وفقا للصحفي بسيم الجناني.

وزادت مؤخرا حوادث الغرق في كثير من المسابح اليمنية، نتيجة عدم وجود أي أدوات للسلامة والوقاية من هذه المخاطر.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر