أبين.. انطلاق حملة أمنية مشتركة بين القوات الحكومية والحزام الأمني لتعقب العناصر الإرهابية

انطلقت حملة أمنية مشتركة هي الأولى من نوعها، تضم وحدات أمنية حكومية وأخرى من قوات المجلس الجنوبي الانتقالي (المدعوم إماراتياً)، لتعقب العناصر الإرهابية في محافظة أبين (جنوبي اليمن).
 
وقال أمن أبين في بيان له السبت، إن الحملة تتكون من قوات الأمن العام والقوات الخاصة الحكومية، والحزام الأمني لتعقب العناصر الإرهابية بدلتا أبين.
 
وحسب البيان فإن الحملة قامت بعمليات تمشيط وتعقب للعناصر الإرهابية في كلاً من ( جبل سعود والطرية ووادي بقاثه والدرجاج وجبل ضبيه والنجيد)، بقيادة قائد القوات الخاصة العقيد محمد العوبان وقائد مكافحة الإرهاب في الحزام الأمني عبدالرحمن الشنيني .
 
وأكدت القوات الأمنية استمرار الحملة حتى تحقيق كافة أهدافها المتمثلة في تأمين مديريات أبين واجتثاث العناصر الإرهابية منها.
 
وهذه هي أول حملة أمنية مشتركة في أبين، تشارك فيها قوات موالية للحكومة وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، من سيطرة قوات المجلس على عدن في أغسطس 2019م.
 
والخميس 23 يونيو اتفقت قوات الأمن الحكومية وقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي، على خوض معركة مشتركة واحدة ضد العناصر الإرهابية في محافظة أبين جنوبي اليمن، وذلك بعد يومين من هجوم استهدف دورية للجيش في أحور نتج عنه مقتل وإصابة عدداً من الجنود.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر