اليمن.. الانفصاليون الموالون للإمارات يُهددون باجتياح مدن وادي حضرموت

[ مدينة سيئون ]

هددت المليشيات الانفصالية المدعومة من الإمارات، باجتياح مدن وادي وصحراء حضرموت (شرقي اليمن)، والمنطقة العسكرية الأولى، بعد أيام من سيطرتها على مدينة عتق عاصمة شبوة.
 
جاء ذلك في بيان لفرع المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً في محافظة حضرموت، تعليقاً على قيام قوات الجيش الوطني بإنزال العلم الشطري من شوارع مدينة سيئون.
 
ووصف بيان الانتقالي إنزال قوات المنطقة العسكرية الأولى لعلم الانفصال بأنه "انتقام هستيري" من هزيمة القوات الحكومية في شبوة.
 
وأضاف البيان: "أن رحيل قوات هذه المنطقة العسكرية الأولى من حضرموت قد بات أمرا لا يمكن تأجيله وفقا وما جاء في اتفاق ومشاورات الرياض، وكما تم طرد تلك العناصر من محافظة شبوة، سيتم طرد هؤلاء من حضرموت الوادي والصحراء".
 
وتابع بيان الانتقالي: "سيتم بعونه تعالى قريبا رفع العلم الجنوبي فوق مقر المنطقة العسكرية الاولى مثلما تم رفعه فوق مقر القوات الخاصة بشبوة".
 
وكانت عناصر من مليشيا الانتقالي قامت برفع الأعلام الشطرية في شوارع مدينة سيئون عقب سيطرة مليشياتها بدعم إماراتي على عاصمة محافظة شبوة، قبل أن تقوم حملة عسكرية لاحقاً بإنزال تلك الأعلام.
 
والأربعاء الماضي (10أغسطس)، أحكمت المليشيا الانفصالية سيطرتها على مدينة عتق بعد معارك مع القوات الحكومية وبغطاء مكثف من طيران الإمارات المسيّر الذي استهدف بعشرات الغارات مواقع الجيش والأمن وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات بينهم مدنيين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر