الرئيس هادي لـ"غريفيت": نريد سلاماً مُستداماً بعيداً عن الحلول الترقيعية وترحيل الأزمات

[ الرئيس هادي خلال لقائه غريفيت ]

أكد الرئيس عبد ربه منصور هادي، حرصه على تحقيق السلام الشامل وفق المرجعيات الثلاث والذي يفضي في النهاية الى تحقيق الأمن والاستقرار المستدام في اليمن والمنطقة، بعيداً عن الحلول الترقيعية وترحيل الأزمات.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم، المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث. حيث ناقش الجانبان جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالشأن اليمني وآفاق السلام الممكنة والمتاحة. بحسب وكالة سبأ.

وأشاد الرئيس هادي بجهود المبعوث الأممي إلى اليمن، ومحاولاته الحثيثة نحو السلام وكسر الجمود وتحقيق ما يمكن في هذا الاتجاه خصوصاً فيما يتعلق باتفاق السويد الخاص بميناء ومدينة الحديدة، وملف الأسرى، وحصار مدينة تعز في ظل عدم رغبة مليشيا الحوثي في تنفيذ بنوده وخلق المزيد من التعقيدات المستمرة في هذا الإطار.

بدوره، أشاد المبعوث الأممي مارتن غريفث بحكمة الرئيس هادي و جهوده الدائمة من اجل السلام في مختلف محطاته ومساراته ومنها التوقيع مؤخراً على اتفاق الرياض مع المجلس الانتقالي بما يمثله من خطوات هامة في تقوية أجهزة الدولة وتحقيق امن واستقرار المواطن وتلبية احتياجاته.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر