مصدر طبي لـ"يمن شباب نت": إرتفاع أعداد الوفيات والمصابين بالحميات في تعز

[ تزايد اعداد الوفيات والمصابين بحمى الضنك في تعز ]

تزايدت حالات الإصابة والوفاة بالحميات المنتشرة في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) بشكل كبير خلال شهر أكتوبر الماضي وحتى التاسع عشر من نوفمبر الجاري.

وقال مصدر في إدارة الترصد الوبائي بمكتب الصحة العامة والسكان بتعز لـ" يمن شباب نت"، إن عدد الوفيات نتيجة الحميات (الحمى الفيروسية والضنك) وصلت إلى 11 حالة منذ أواخر أكتوبر الماضي.

وذكر المصدر أن عدد الإصابات بالحميات وصل إلى 3 ألف حالة منذ مطلع شهر نوفمبر الجاري.

في السياق، قالت وكيل محافظ تعز للشؤون الصحية الدكتورة إيلان عبد الحق، إنه "لوحظ من البلاغات اليومية لبرنامج الايديوز زيادة عدد حالات الوفاة الناتجة من الحمى النزفية (اشتباه ضنك)".

ووجهت إيلان في برقية لمدير عام مكتب الصحة بتعز – حصل "يمن شباب نت" نسخة منها- بمنع علاج حالات مرضى الحمى الفيروسية في مراكز الرعاية الصحية الأولية وتحويلها مباشرة الى المستشفيات الرئيسية حيث مراكز معالجة الحميات التي يتوفر فيها العناية المركزة و أجهزة فصل الدم العام و الصفائح الدموية.

وأكدت على ضرورة دعم مراكز المعالجة ومتابعة سير العمل فيها. محملة مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة مسؤولية مخالفة التوجيهات.

وتشير إحصائية رسمية، إلى أن حالات الاشتباه والإصابة بالحميات في تعز، وصلت إلى 7130 حاله منذ مطلع العام الجاري.

وقال مكتب الصحة في بيان مقتضب، أمس الاثنين، إن مديرية الوازعية (غربي تعز) سجلت 26 حالة اصابة اشتباه وكذلك سجلت المخا يوم الأحد 44 حالة مؤكدة بالفحص السريع.

ومؤخرا انتشرت في تعز الحميات (الحمى الفيروسية والضنك) بشكل مخيف في ظل غياب دور الجهات الرسمية بالقيام بدورها.

وأمس الاثنين، تشكلت لجنة طبية متخصصة من "مكتب الصحة وكلية الطب بجامعة تعز والمختبر المركزي بالمحافظة"، لتشخيص أمراض الحميات ومعرفة أسباب إنتشارها في تعز ومن ثم تحديد العلاج المناسب لها.

وكانت السلطة المحلية بتعز قد أعلنت السبت الماضي، حالة الطوارئ لمواجهة حمى الضنك.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر