غريفيث في الكويت.. "الصباح" يشدد على أهمية تنفيذ المبادرة السعودية للسلام في اليمن

أكد وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، الأحد، على أهمية تنفيذ المبادرة السعودية لتحقيق السلام في اليمن.
 
جاء ذلك خلال استقباله المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الذي وصل الكويت اليوم الأحد، وفق وكالة الأنباء الكويتية "كونا".
 
وخلال اللقاء قدم غريفيث شرحا عن آخر المستجدات والتطورات الحاصلة في اليمن، معربا عن بالغ الثناء والتقدير لدور دولة الكويت وإسهاماتها نحو دعم اليمن خاصة على الصعيد الإنساني ولمساعيها الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار وتخفيف المعاناة الإنسانية التي يعيشها شعبه.
 
من جانبه جدد وزير الخارجية الكويتي الوقوف مع وحدة واستقرار اليمن وإعادة الأمن والأمات إلى ربوعه ومساندتها لكل الجهود الرامية للوصول إلى حل يفضي إلى سالم دائم للأزمة في اليمن
 
وشدد الصباح على أهمية تنفيذ المبادرة السعودية للسلام في اليمن والمرجعيات الثلاث المتفق عليها والمتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني اليمني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها القرار 2216.
 
كما أكد دعم دولة الكويت للإجراءات والجهود التي يقوم بها المبعوث الخاص في هذا الإطار.
 
وجدد وزير الخارجية الكويتي إدانة واستنكار دولة الكويت للهجمات والاعتداءات المستمرة والمتكررة التي تقوم بها المليشيات الحوثية على المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي تعد تهديدا مباشرا للأمن القومي الخليجي والعربي.
 
وأكد موقف دولة الكويت الثابت والداعم لكل الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية للحفاظ على أمنها واستقرارها.

من جانبه قال مكتب المبعوث الأممي، إن "غريفيث ناقش مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية بدولة الكويت الوضع في اليمن وضرورة استئناف العملية السياسية، مشيرا إلى أنه أثنى على الدعم المستمر الذي تقدمه الكويت لجهود السلام في اليمن".

يأتي ذلك بعد أيام من زيارة مماثلة للمبعوث الأممي إلى إيران في إطار تحركات مكثفة في محاولة لتحقيق تقدم باتجاه التوصل إلى وقف أطلاق النار في اليمن واستئناف المفاوضات السياسية بين الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر