حضرموت.. تجدد الاحتجاجات في المكلا تنديداً بانهيار العملة وارتفاع أسعار الوقود

[ احتجاجات غاضبة في المكلا/ تويتر ]

تجددت اليوم الاثنين، الاحتجاجات الشعبية المنددة بانهيار العملة الوطنية وارتفاع أسعار المشتقات النفطية والمواد الأساسية، في مدينة المكلا عاصمة حضرموت، شرقي اليمن.
 
وقالت مصادر محلية، إن عشرات المحتجين عاودوا الخروج للشارع للتنديد بعجز الحكومة عن وضع حلول لانهيار العملة الوطنية ورفض الزيادة في المشتقات النفطية التي وصلت لأسعار قياسية.
 
وأوضحت المصادر أن المحتجين قطعوا عدد من الشوارع وقاموا بحرق الإطارات التالفة ونصبوا حواجز اسمنتية أعاقوا من خلالها حركة السير.
 
ويندد المحتجون بحالة الغلاء الفاحش في أسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية بعد ارتفاع سعر اللتر الواحد من البترول والديزل إلى ألف ريال ماانعكس سلباً على أسعار مختلف المواد الأساسية وأجور المواصلات.
 
وكانت مدن محافظة حضرموت قد شهدت مطلع الشهر الماضي احتجاجات واسعة تنديداً بانهيار العملة وتردي الخدمات الأساسية قوبلت بقمع السلطات المحلية حيث سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى برصاص القوات الأمنية والعسكرية، إضافة إلى اعتقال عدد من المحتجين.
 
ومنذ أشهر تشهد العملة الوطنية تراجعاً تاريخيا أمام العملات الأجنبية في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية وصلت حد 1300 ريالاً للدولار الواحد، فيما وصل سعر الريال السعودي إلى 340 ريالاً اليوم الاثنين.
 
وأدى التراجع في سعر العملة وارتفاع الأسعار إلى احتجاجات في عدة مدن يمنية، ومطالب شعبية متكررة بضرورة تدخل الحكومة ووضع المعالجات المناسبة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر