قيادي سابق في الجماعة يتهم ميلشيات الحوثي بتهديده والتخطيط لإغتياله ويحملها المسؤولية

[ القيادي الحوثي السابق صالح هبرة ]

كشف قيادي سابق في جماعة الحوثي فجر اليوم السبت، تلقيه رسالة تحذيرية من ميلشيات الحوثي تهدد باغتياله، وحملهم المسؤولية كاملة في حالة تعرضه للقتل. 
 

وقال صالح هبرة القيادي السابق في الجماعة، والذي كان يرأس المجلس السياسي، "أرسل لي أحد الإخوان من قيادة الحوثيين مقطع فيديو، يتضمن تحذيري من وجود طرف ثالث يستغل الوضع، ويقوم بالاعتداء علي". 
 

وأضاف - في منشور بصفحته على "فيسبوك" - مخاطباً الحوثيين "يا أصحابنا لا يوجد لاطرف ثاني، ولا ثالث. أنتم الطرف الأول والثاني والثالث، إذا وقع بي أي مكروه فقد حاولتم قتلي أنا والدكتور عبد الكريم جدبان (برلماني حوثي اغتيل في 2013) في الحرب الرابعة". في إشارة للحرب بين الحكومة والحوثيين في العام 2008. 
 

وأشار "هذا التحذير ذكرني بالتحذير الذي وقع للدكتور عبد الكريم جدبان من قبل أحد أصحابنا - في إشارة للحوثيين - قبل اغتياله بحوالي أسبوع أو أسبوعين، خصوصا أن الفيديو مزمن بـ (بخواتم مباركة) وما شابه، وكأنه معد للنشر بعد وقوع أي مكروه". 

وسرد القيادي الحوثي "هبرة" قصة محاولة قتله مع جدبان في العام 2018 قائلاً "اقتحم الحوثيين منزل كنت أسكن به وطوقوه من كل جانب وكان حينها جدبان ضيف عندي ودخلوا إلى عندنا، وقالو لجدبان جاوب، وهم شاهرون أسلحتهم في وجه فرفض، وقالوا له: معنا توجيهات، والتوجيهات كانت بحسب كلامهم فيما بعد تتضمن اعتقال جدبان، فإن رفض فاقتلوه، فإن اعترض عليه (أي صالح هبر ة كاتب المنشور) فاقتلوهما معا". 
 

وقال هبره "هذا التصرف تم مع برلماني يمتلك حصانة ومعروف بدوره، وكان نازل من صنعاء برسالة تتضمن وقف الحرب عليهم - أي الحوثيين - ومع ذلك لم تشفع لنا عندهم تلك المواقف فكيف بنا اليوم". 
 

وأختتم منشوره بالقول: "هكذا يحول الفكر المتطرف اتباعه الى وحوش". 
 

ويعيش القيادي الحوثي "هبرة" خلافات حادة مع قيادة جماعته منذ السنوات الأولى لسيطرتهم على العاصمة صنعاء وبداية الحرب، وتم اقصاءه من جميع مناصب الجماعة، ضمن صراعات الاجنحة المبكر داخل صفوف ميلشيات الحوثي. 
 

ويعد "هبرة" أحد القادة الأوائل والبارزين في ميلشيات الحوثي ويوصف بأنه ينتمي إلى الكتلة الصلبة للحركة الحوثية، وكان رئيس المكتب السياسي لجماعة الحوثي حتى 2014، ونائب رئيس ممثلي الحوثيين في مؤتمر الحوار الوطني، وكان قد رأس ممثلي الجماعة في أهم المفاوضات والوساطات مع الحكومة اليمنية في الحروب الستة في صعدة. 
 

ومؤخرا خلال العاميين الماضيين خرج القيادي الحوثي السابق "صالح هبرة" يهاجم ميلشيات الحوثي وسيطرتهم وفسادهم في مؤسسات الدولة منذ سيطرتهم عليها في 21 سبتمبر 2021، واتهمهم بالعنصرية والتربح من الحرب خلال السنوات الماضية. 


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر