وفد يمني يبحث مع البنك الدولي دعم برامج زيادة الانتاج الزراعي والحيواني

بحث وفد حكومي يمني، السبت، في العاصمة الأردنية عمان مع المديرة القطرية للبنك الدولي تانيا ماير، وفريق الأمن الغذائي في البنك الدولي، سبل تعزيز القدرات والاستجابة لأزمة الأمن الغذائي.

وضم الوفد وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب، ووزير الزراعة والري والثروة السمكية سالم السقطري، ووزير الدولة محافظ عدن احمد لملس، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وتطرق اللقاء إلى سبل دعم البنك واستيعابه وتوفير دعم إضافي لبرامج زيادة إنتاج وبيع مكونات المحاصيل والحبوب، والثروة الحيوانية والسمكية.
 
كما تطرق توجهات البنك الحالية في دعم القدرات الوطنية والتخطيط وإدارة أزمات الأمن الغذائي والاستجابة لها ودعم البحوث التي تعزز وتوسع من إنتاجية وجودة المنتجات الزراعية وخصوصا القمح في مختلف المحافظات.
 
وأكد الوزيران باذيب والسقطري، سعي الحكومة الحثيث من أجل التخفيف من معاناة الشعب من خلال تضافر الجهود والخبرات بما يسهم في تحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي والتوسع في زراعة الحبوب وغيرها من المحاصيل.
 
والثلاثاء، وجه رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، بسرعة إعداد استراتيجية شاملة وسياسات وطنية عامة لقطاع الزراعة والأمن الغذائي والخطة الوطنية الاستثمارية المرتبطة بها، وفق ما نص عليه البرنامج العام للحكومة.
 
وقال عبدالملك، إن "الركيزة الأساسية لتحقيق الأمن الغذائي بالتوازي مع الإجراءات الحكومية الحالية للتعاطي مع التطورات العالمية الراهنة، هي في إعطاء الأولوية المطلقة لدعم القطاع الزراعي والعاملين فيه، بكل الوسائل والسبل المتاحة".
 
يأتي ذلك في ظل تعطل إمدادات القمح العالمية بسبب الحرب في أوكرانيا والذي يهدد بتعميق أزمة الجوع في اليمن والذي يستورد 90 بالمئة من غذائه.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر