قيادي حوثي مقرب من زعيم الميليشيا يسطو على مدرسة حكومية في صعدة

[ صورة لطلاب المدرسة في صعدة بعد إغلاقها من قبل القيادي الحوثي - ناشطون ]

استولى قيادي في ميليشيا الحوثي الإرهابية، على مدرسة حكومية بمدينة صعدة، المعقل الرئيس للميليشيا، شمالي البلاد، وذلك في إطار مسلسل استهداف التعليم ومؤسساته.

وقالت مصادر إعلامية، إن القيادي الحوثي "عبدالرحيم الحمران"، المعين رئيساً لجامعة صعدة، والذي تربطه علاقة مصاهرة بزعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي، أغلق مدرسة الواسعي ومنع الطلاب من الدراسة.

وأوضحت المصادر أن القيادي الحوثي يريد تحويل المدرسة، وهي من أشهر مدارس صعدة، إلى ملك شخصي؛ بحجة أن الأرض التي بنيت عليها تعود ملكيتها إلى أسرته.

ومنذ سيطرة مليشيا الحوثي على صعدة عملت على استهداف العملية التعليمية ومؤسسات التعليم في إطار حربها ضد حاضر ومستقبل الأجيال.

وحولت المليشيات المدارس إلى مراكز خاصة منذ وقت مبكر في صعدة وخصصت مناهج خاصة بالتدريس فيها وعلى رأس تلك المناهج ملازم حسين الحوثي الممتلئة بالخرافات والتحريض.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر