اليمن.. "كورونا" يتجاوز الـ2000.. ومؤشرات باستمرار تفشي الفيروس رغم انخفاض الإصابات المعلنة

[ الأمم المتحدة: رغم أن عدد الحالات المعلنة للإصابة بكوفيد-19 باليمن يظهر إنخفاضا، إلا أن المؤشرات توحي باستمرار انتشار الفيروس (الصورة: خاص- يمن شباب نت) ]

  أكد الفريق القُطري الإنساني، التابع لوكالات الأمم المتحدة في اليمن، أن العدد التراكمي لحالات الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، التي تم الإبلاغ عنها رسميا في اليمن، بلغت 2,064 حالة، مع 601  حالة وفاة مرتبطة بالمرض، و 1,361 حالة تعافي، وذلك حتى 24 أكتوبر/ تشرين الأول، الجاري.
 
وبحسب التقرير الصادر عن مكتب تنسيق الشئون الإنسانية للأمم المتحدة باليمن، هناك 30 حالة إصابة مؤكدة جديدة، و13 حالة وفاة، و 99 حالة تعافي من المرض، تم الإبلاغ عنها رسميا خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة (من 26 سبتمبر/ أيلول – وحتى 24 أكتوبر/ تشرين الأول).
 
وبمقارنة الأرقام مع الفترة نفسها في الشهر السابق (من 25 أغسطس/ آب – وحتى 26 سبتمبر/ أيلول)، فقد بلغت عدد الإصابات المؤكدة المبلغ عنها 106 حالة، مع 30 حالة وفاة. وفقا للإحصاءات الواردة في مرفقات التقرير (مخطط: "العدد التراكمي للحالات المصابة بكوفيد-19").
 


وتعليقا على هذا الإنخفاض، في الوقت الذي تتزايد فيه أعداد الإصابات بالفيروس عالميا، فيما يعرف بـ"الموجة الثانية" من إنتشار الفيروس، لفت التقرير إلى أنه: "بينما لا يزال عدد الحالات المعلنة يظهر إنخفاضًا، فلا تزال المؤشرات توحي بإستمرار إنتشار الفيروس، وبإن عدد الحالات المؤكدة والوفيات المعلنة أقل من الأعداد الفعلية".
 
وأرجع التقرير الإنخفاض في عدد الحالات التي تم الإبلاغ عنها، بإنه "يُعزى جزئيا، إلى الإفتقار إلى مرافق الفحص، والتقارير الرسمية، وتأخر الأشخاص عن السعي للحصول على العلاج بسبب الخوف من الوصم، والصعوبات التي تتعلق بالوصول إلى المراكز العلاجية، والمخاطر المتصورة لإلتماس الرعاية"
 

المحافظات الأعلى تضررا

وتظهر الأرقام، ضمن المخططات البيانية الواردة في التقرير، حتى تاريخ 24 أكتوبر الجاري، أن هناك 11 محافظة يمنية متضررة من الفيروس؛ تأتي محافظة حضرموت في المرتبة الأولى بواقع تراكمي: 959 حالة إصابة مؤكدة، و 614 حالة تعافي، و 311 حالة وفاة؛ تليها في المرتبة الثانية، محافظة تعز، بواقع تراكمي: 303 حالة إصابة مؤكدة، و 230 حالة تعافي، و 81 حالة وفاة؛ ثم محافظة عدن، ثالثا بـ: 286 حالة إصابة مؤكدة، و 223 حالة متعافية، و 33 حالة وفيات؛ وتليها محافظة شبوة، رابعا بـ: 142 حالة مؤكدة، 104 حالة متعافية، 38 حالة وفاة؛ وتليها محافظة لحج، خامسا بـ: 135 حالة مؤكدة، 88 حالة متعافية، 41 حالة وفاة.
 
ويؤكد التقرير أن هناك 52 وحدة عزل للحالات المصابة بكوفيد-19، تعمل منها 32 وحدة بكامل طاقتها التشغيلية، لا توجد سوى سبعة مختبرات تتوفر فيها القدرة لفحص الفيروس، وتتواجد هذه المختبرات في محافظات: حضرموت، تعز، عدن، شبوة، أمانة العاصمة، إب، والحديدة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر