القضاء السويسري يبرئ ناصر الخليفي من أي تهمة فساد

برّأ القضاء السويسري الجمعة رئيس مجموعة "beIN" الإعلامية ناصر الخليفي من قضية فساد حول حقوق نقل تلفزيوني لمونديالي 2026 و2030. 


وأكد ناصر الخليفي تبرئة اسمه بشكل كامل وقطعي من أي تهم فساد قائلاً : "بعد استهدافي بحملة قاسية استمرت أربع سنوات، أُغفِلَتْ خلالها الحقائقُ الأساسية والأسس القانونُية في كل مرحلة، تمكنتُ أخيراً من تبرئة اسمي بشكل كامل وقطعي".  


وأضاف الخليفي قائلاً: "ان قرار اليوم يثبت براءاتي بشكل كامل. وقد جددتْ هذه البراءةُ إيماني بسيادة القانون وبالإجراءات القانونية، بعد أربع سنوات من الادعاءات والتهم الوهمية والتشهير المستمر بسمعتي، وقد ثبت أن ذلك كله لا أساس له من الصحة". 


وختم رئيس مجموعة "beIN" الإعلامية قائلاً: "أما الآن فقد بات بإمكاني أن أكرّس كامل طاقتي وجهودي للمساهمة في بناء مستقبل إيجابي للرياضة العالمية، في وقت يحتاج فيه القطاع إلى قيادة قوية أكثر من أيِّ شيء آخر". 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر