رئيس الفريق الحكومي: قدمنا رؤية كاملة حول فتح طرقات تعز ولا استجابة من قبل الحوثيين حتى اللحظة

أكد رئيس فريق الحكومة الشرعية المفاوض عبد الكريم شيبان، مساء السبت، عدم التوصل إلى اتفاق مع ميليشيا الحوثي بشأن فتح الطرقات الرئيسية في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.
 
والأربعاء الماضي، بدأت اجتماعات بين وفدي الحكومة الشرعية وميلشيات الحوثي، برعاية أممية في العاصمة الأردنية للتفاوض حول إنهاء الحصار الذي تفرضه المليشيات على مدينة تعز منذ ثمانية أعوام، بموجب اتفاق الهدنة.
 
‏وقال شيبان في تصريح صحفي: "لازال النقاش، والمشاورات مستمرة في العاصمة الأردنية عمّان، حول رفع المعاناة عن أبناء تعز وفتح الخطوط الرسمية المعروفة".
 
وأضاف، "نود التوضيح بأننا تقدمنا برؤية كاملة للمبعوث الأممي، حول فتح الطرق الرئيسية التي تربط تعز ببقية محافظات البلاد".
 
وتابع: "حتى هذه اللحظة (مغرب السبت) لازلنا ننتظر نتيجة الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي، السيد هانس غروندبرغ لإقناع وفد الجماعة الانقلابية بالموافقة عليها".
 
وأعرب شيبان عن أمله أن "تكون هناك استجابة لمطالب أبناء تعز وضمان الحصول على حقهم المشروع في التنقل بحرية وكرامة، وهو الحق الذي تكفله كافة الأعراف والقوانين المحلية والدولية".
 
وفي وقت سابق اليوم، أكد مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، خلال اجتماع له برئاسة الرئيس رشاد العليمي،- أن مليشيات الحوثي تتعنت في الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق الهدنة الأممية.
 
وكان وفريق الحكومة المفاوض، هدد الجمعة، بالتوقف عن المشاورات الجارية لفتح الطرقات، بسبب تعنت ومماطلة وفد المليشيات الحوثي وعدم الاستجابة لمعاناة 5 ملايين شخص من سكان تعز.
 
ومطلع أبريل الماضي أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ عن هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، غير أن مليشيات الحوثي لم تلتزم بفتح طرقات تعز المحاصرة منذ ثمان سنوات كما نصت بنود الاتفاق.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر