عدن.. اجتماع أمني يناقش خطط الانتشار لمواجهة الأعمال الإرهابية ومكافحة التقطع

ناقش اجتماع أمني برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الأحد، مستوى التنسيق وتكامل الخطط بين الأجهزة الأمنية المختلفة والسلطات المحلية لمواجهة المخططات الإرهابية والأعمال التخريبية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة.
 
واطلع الاجتماع على خطط الانتشار الأمني وتأمين حركة المواطنين والتنقل بين المحافظات ومكافحة أي شكل من أشكال التقطع، إضافة الى تقارير حول الأوضاع الأمنية على ضوء المستجدات الأخيرة والجهود المبذولة لتعزيز دور الأجهزة الأمنية للقيام بواجباتها ومهامها، وفق وكالة "سبأ".
 
كما تم استعراض نتائج التحقيقات الأولية في العمل الإرهابي الذي استهدف مؤخرا مدير أمن محافظة لحج في عدن وأودى بحياة عدد من الضحايا الأبرياء.
 
ووجه رئيس الوزراء باستكمال التحقيقات بشكل عاجل ورفع الجاهزية واليقظة الأمنية لمواجهة مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن، وتفعيل الجهد الاستخباراتي المنسق لإفشالها قبل حدوثها.
 
وأشار إلى أن التخادم بين الحوثيين والتنظيمات الإرهابية سيحاول بكل الوسائل والأساليب استهداف أمن واستقرار عدن والمحافظات المحررة، وهو ما يجب التنبه له واجهاض مخططاتهم.
 
واستمع الاجتماع إلى تقارير من وزيري الداخلية اللواء إبراهيم حيدان والدولة محافظ عدن احمد لملس ومحافظ أبين اللواء أبوبكر حسين، حول مستجدات الأوضاع الأمنية والحملات المشتركة لملاحقة فلول عناصر الإرهاب في أبين وضبط الخلايا الإرهابية أينما وجدت.
 
وأشاروا إلى جوانب التنسيق القائم بين الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية في تعزيز الأمن والاستقرار والجهود المبذولة للتعامل مع التحديات الراهنة.
 
وأكد عبدالملك، دعم الحكومة بتوجيهات من مجلس القيادة الرئاسي لكل الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية والعسكرية للحفاظ على الامن والاستقرار وسلامة المواطنين وضمان حرية تنقلهم .
 
كما وجه محافظي المحافظات بمضاعفة الجهود وتعزيز التنسيق والتكامل مع الأجهزة العسكرية والأمنية للحفاظ على الاستقرار ومواجهة المخططات الإرهابية وضبط عناصرها وإفشال تحركاتها وأهدافها.
 
وشدد رئيس الوزراء على ضرورة رفع الجهد والعمل الاستخباراتي، من أجل رفع مستوى الأمن والاستقرار في عدن والمحافظات المحررة، موجها وزير الداخلية بالتنسيق مع رؤساء اللجان الأمنية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة لمعالجة أي إشكالات في الجوانب الأمنية أولا بأول.
 
كما كلف رئيس الوزراء وزارة الداخلية بتكثيف الجهود من أجل حل كافة الإشكالات الأمنية وفي مقدمتها ضمان سلامة وتحرير المختطفين في ابين ووضع حد لقضايا التقطع في محافظة لحج.
 
وأمس السبت، أعلنت إدارة أمن أبين إطلاق حملة أمنية مشتركة تتكون من قوات الأمن العام والقوات الخاصة الحكومية، والحزام الأمني (التابع للمجلس الانتقالي) لتعقب العناصر الإرهابية بدلتا أبين.
 
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر