الوفد الحكومي المفاوض يمهل الحوثيين حتى مساء الجمعة لفك الحصار عن تعز

[ تعز تحت الحصار منذ سبع سنوات وسط تعنت حوثي وتجاهل أممي ]

أمهل الوفد الحكومي في مفاوضات عمّان بشأن فك الحصار عن تعز وفتح الطرقات، جماعة الحوثي الانقلابية حتى مساء الجمعة لفتح الطرقات والخطوط الرسمية المعروفة، وسط تعنت حوثي، وتهرب من التزام بنود الهدنة المتعلق بذلك.

جاء ذلك في تصريح صحفي لرئيس لجنة المفاوضات الممثلة للشرعية في عمّان عبد الكريم شيبان. موضحًا أن الوفد الحكومي، قدم تصور للطرقات والخطوط المراد فتحها، وهي الطرق الرسمية المعروفة التي كان الناس يتنقلون فيها بشكل روتيني وطبيعي والتي كانت مفتوحة قبل عام 2015.

وأوضح شيبان، أن هذه الطرق هي: تعز- الحوبان- صنعاء ، وطريق تعز- الحوبان- عدن، وطريق بيرباشا- مصنع السمن والصابون- البرح- الحديدة، و طريق البرح -المخاء ، كمرحلة أولى.

وأشار إلى أنه "بعد يومين من النقاشات الشاقة في الصباح والمساء مع الحوثيين، ومحاولة اقناعهم بكافة الوسائل المنطقية  والموضوعية، لم يستجيبوا أبداً، وكل ما اقترحه الحوثيين هو عبارة عن ممر جبلي حميري قديم كان معدّاً لمرور الحمير والجمال ولا يمكن أن تمر فيه سيارة نتيجة ضيقه ووعورته وطوله. 

وأضاف أن المعبر الذي اقترحه الحوثيون، هو معبر يبعد عن المدينة 30 كيلو، يبدأ من منطقة الزيلعي، ثم يمر عبر قرية أبعر، وقرية الصرمين، ويصل إلى أسفل جبل صبر في منطقة صالة، وهذا المعبر لا يرفع المعاناة عن الناس ولو بنسبة 10 بالمائة. 

وأعرب عبد الكريم شيبان عن أسفه إزاء تصريح رئيس وفد جماعة الحوثي المفاوض بهذا الشأن، والذي اعتبر أن فتح هذا المعبر "أنه هدية لأبناء مدينة تعز". حسب قوله.

وأكد رئيس وفد الشرعية، أن "هناك تعنت واضح ومماطلة، وعدم جديّة، وعدم استجابة لرفع المعاناة عن 5 مليون انسان من أبناء محافظة تعز، رغم أنهم قد حصلوا على كل ما يريدون من فتح مطار صنعاء وفتح ميناء الحديدة لدخول المشتقات النفطية وفرض عشرات المليارات رسوم ضريبية على هذه المشتقات، واعتماد جوازات السفر الغير شرعية، والذي كان يفترض تنفيذ مثل هذه الطلبات متزامناً مع فك الحصار وفتح الطرقات عن تعز والذي مستمر منذ 8 سنوات".

وقال شيبان، "إذا لم يستجيبوا لفتح الطرقات، والخطوط الرسمية المعروفة التي تربط تعز ببقية المحافظات اليوم الجمعة مساءً؛ سنضطر للتوقف عن النقاش والحوار، ونعلن ذلك للرأي العام المحلي والدولي عن حقيقة تعنت الحوثيين وعدم استجابتهم للمطالبات المحلية والإقليمية والأممية برفع الحصار وفتح الطرقات وفك القيود عن المحاصرين داخل محافظة تعز".

وأمس الخميس، دعا المرصد الأورومتوسطي، إلى إنهاء حصار تعز "فوراً" كأولوية إنسانية ملحّة، فيما اعتبر المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبيرغ فك الحصار عن تعز جزء أساسي من الهدنة المعلنة.



مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر