أسوشيتد برس: الفشل في إنهاء حصار الحوثيين لتعز يقضي فعلياً على الآمال في رفعه عن المدينة

[ تعز تحت الحصار منذ سبع سنوات ]

قالت وكالة "اسوشيتد برس" «AP» الأمريكية إن فشل الأطراف المتحاربة للمرة الثالثة في إنهاء حصار المتمردين الحوثيين لمدينة تعز يقضي فعليًا على الآمال في رفع الحصار عن المدينة، وهو ما كان من المفترض أن يكون جزءًا من هدنة توسطت فيها الأمم المتحدة لمدة شهرين تنتهي في الأول من يونيو/ حزيران.

وقالت الأمم المتحدة، بعد ثلاثة أيام من المحادثات في العاصمة الأردنية، إن الأطراف المتحاربة في اليمن فشلت في التوصل إلى اتفاق يوم السبت لرفع الحصار الذي فرضه الحوثيون على ثالث أكبر مدينة في البلاد.

وقال هانز غروندبرغ مبعوث الأمم المتحدة في اليمن، إنه تم طرح اقتراح لإعادة فتح الطرق على مراحل في تعز وأماكن أخرى، مما سيساعد في تسهيل تسليم المساعدات وتحرك اليمنيين الذين يعانون.

وفي بيان، حث الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران على إنهاء المداولات الداخلية وتقديم "نتائج إيجابية للشعب اليمني" في المحادثات اللاحقة.

ولم تقدم بعثة الأمم المتحدة مزيدًا من التفاصيل بشأن الاقتراح أو تحدد متى سيستأنف الطرفان المحادثات.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر